اخبار الوزير
فرعون رعى إطلاق الشبكة المفتوحة للسياحة المستدامة في حوض البحر الأبيض المتوسط
19 March 2014
news

رأى وزير السياحة ميشال فرعون خلال رعايته إطلاق برنامج ONMEST2، الشبكة المفتوحة للسياحة المستدامة في حوض البحر الأبيض المتوسط، والذي أقيم في جامعة الروح القدس في الكسليك، أن "النهوض بالقطاع السياحي يحتاج الى تضافر جهود القطاعين الرسمي والخاص، مشيرا الى "أن هذا النهوض ليس أمرا مستحيلا، على الرغم من الصعوبات السياسية والأمنية والاقتصادية، خصوصا أن اللبنانيين يمتازون بإرادة الحياة ويجيدون إضاءة الشموع بدل لعن الظلام".

وأشار الى "أن وزارة السياحة ستقوم بواجباتها لتعويض ما فات لبنان من خسارة سياحية في العامين الأخيرين، في ظل الأمل بنجاح الحكومة الحالية في تأمين استقرار سياسي وأمني لا بد أن ينعكس، خصوصا في فصل الصيف، على عودة الثقة بلبنان واستعادة قدوم السياح العرب اليه".

ولفت الى أنه "في صدد الإعداد لإطلاق برنامج سياحي يعول عليه لتحقيق صدمة إيجابية في هذا القطاع، تشكل خطوة أولى ولكن متقدمة على صعيد الدفع بالقطاع السياحي بكل مكوناته الى تثبيت حضوره في الدورة الاقتصادية من جديد".

وشدد فرعون على تعزيز سياحة المناطق، لافتا الى أن جمعية "بلدتي"، منظمة النشاط، "كانت السباقة في هذا المجال، إذ ساهمت في مجال السياحة الداخلية، وسنعتمد على التكامل مع دورها وتعميم تجربتها وسائر التجارب الرائدة ورعايتها، لما لها من انعكاسات على نمو المناطق التي تمتاز بأمنها وجمال طبيعتها وبيئتها النظيفة، وهي تستحق أن تكون على الخريطة السياحية الى جانب المناطق السياحية التقليدية".

وكان تحدث في المؤتمر المهندس شاكر نون رئيس جمعية "بلدتي" مستضيفة المشروع، فألقى الضوء على برنامج ONMEST2، الشبكة المفتوحة للسياحة المستدامة في حوض البحر الأبيض المتوسط، الذي تبلغ كلفته 1.7 مليون يورو والممول من برنامج حوض البحر الأبيض المتوسط للتعاون عبر الحدود في الاتحاد الأوروبي ENPI CBC MED JTC بقيمة 1.3 مليون يورو، لافتا الى أن "استقبال وفود من دول مختلفة في لبنان يؤكد الثقة بهذا البلد".

وعرض نون لتفاصيل البرنامج والدور الذي تقوم به "بلدتي" منذ تأسيسها، معولا على وجود الوزير فرعون في وزارة السياحة "وإيمانه بدور الجمعية لتعزيز التعاون المستقبلي بين الوزارة وبلدتي".

كذلك ألقى الدكتور حمزه جمول، ممثل برنامج حوض البحر الأبيض المتوسط للتعاون عبر الحدود في الإتحاد الأوروبي، كلمة شرح فيها تفاصيل البرنامج والمساهمة المتوقعة منه وانعكاساته الاقتصادية والاجتماعية.

وتلا مدير المشروع دومنيكو برزاتو المقررات، بعدما تحدث عن أهمية اكتشاف مناطق سياحية جديدة وعدم الاكتفاء بالمواقع التقليدية التي تستقطب عادة السياح، الأمر الذي من شأنه أن يفتح أسواقا جديدة ويعزز النمو الناتج من النشاط السياحي.

وشاركت في المؤتمر وفود من فلسطين، تونس واليونان، والسكرتيرة الأولى في السفارة الإيطالية ورؤساء بلديات وممثلون لعدد من الوزارات، وناشطون بيئيون وأساتذة.

وعلى صعيد اجتماعات فرعون، فقد استقبل سفيرة الهند انيتا نايار في زيارة بروتوكولية جرى خلالها البحث في العلاقات الثنائية بين لبنان والهند، وخصوصا على الصعيد السياحي وسيل تنميتها.

وتطرقت سفيرة الهند خلال اللقاء الى إمكان توقيع اتفاقية سياحية بين البلدين من أجل تفعيل هذا التعاون، كما تم الحديث عن زيارة لوفد من مكاتب السفر والسياحة الهندية للبنان والاطلاع ميدانيا على المواقع السياحية تمهيدا لوضع لبنان على الخريطة السياحية الهندية.

واستقبل فرعون أيضا رئيسة مؤسسة "سينما لبنان" مايا دو فريج ونائب رئيس المؤسسة غابريال شمعون، وتم البحث في التعاون مع وزارتي السياحة في دعم الإنتاج السينمائي اللبناني والمشاركة في مهرجان كان السينمائي بعد نحو شهر.

الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق
المزيد حول النصائح
Examination of travelers' luggage is carried out rapidly and courteously. All ordinary personal effects are exempt from customs duty.